متسولة تحاول إضرام النار في جسدها احتجاجا على أوضاعها المعيشية بحي أسايس بأيت ملول

حاولت متسولة في عقدها الثالث من العمر الانتحار حرقا، بعد أن صبت قنينة بنزين على جسدها مساء يوم الثلاثاء 07 غشت الجاري، أمام المسجد الكبير بحي أسايس-أيت ملول، ولولا تدخل بعض المارة لمنعها من إتمام عمليتها لأقدمت على إحراق جسدها نظرا للحالة الهستيرية التي كانت عليها. وحسب شهود عيان، فقد عزت (إ) إقدامها على الإنتحار إلى حالتها المعيشية المزرية خاصة بعد تنفيذ حكم بالإفراغ ضدها من "براكة" كانت تتخذها مسكنا لها ولابنيها الإثنين والإلقاء بأغراضها إلى الشارع بشكل مُهين بدرب القصبة بنفس الحي.